مميزات و عيوب إنترنت الأشياء

دليلك للتعرف على مميزات وعيوب إنترنت الأشياء

بدون شك أن إنترنت الأشياء الآن قد غزت الأسواق، و إن كان إنتشارها لازال ضعيفا في بعض البلدان لكن بدون شك أنها الحاضر المعاصر، و المستقبل القريب أيضا. الكثير من الأشخاص يسيل لعابهم عن تقنيات إنترنت الأشياء و إدراجها في حياتهم اليومية، و البدئ في إستخدام أشهر التكنولوجيات و التقنيات المستجدة في مجال إنترنت الأشياء. و كغيره من المجالات، فهو سيف ذو حدين، مجال له إيجابياته و مميزاته و خواصه الجيدة، و له سلبياته و عيوبه و خواصه السيئة.

من شأن هذا المقال ان يعرفك بالجانبين و أن يضع أمامك الأدلة لتستوي بين عينيك، و يكون القرار لك إن كان مجال إنترنت الأشياء بكل مكنوناته هو مجال إيجابي ام سلبي، و هل يجب عليك إستخدامه أم لا. في هذا المقال سنقوم بتحديد فقرات مختلفة، الفقرات الأولى  تهم توضيح مميزات إنترنت الأشياء، بينما الفقرات الأخيرة تُعنَى بتفصيل عيوب إنترنت الأشياء.

+ تسهيل الحياة اليومية

كل تقنية او أداة تكنولوجية قد وُجدت بالأساس لحل مشكلة او معضلة ما، إنترنت الأشياء لا يختلف عن بقية التقنيات أيضا، فالهدف من توفيره و تعميمه هو لتسهيل الحياة اليومية للناس في كافة المجالات. بتنصيب و تهيئة أي مكان بتقنيات إنترنت الأشياء (IoT) سيمكنك تعويض تسهيل أصعب المهمات بل و حتى الإستغناء عن أشخاص آخرين كانو يقومون بعمل محدد و بمجهود كبير.

مثال : في مكتبك الخاص، لديك سكرتيرة تقوم بتنظيم المواعيد و جدولتها و تذكيرك بها، بتنصيب الأجهزة اللازمة و الحصول على مكتبك الذكي، سيمكنك فعل ذلك من خلال الأوامر الصوتية بجهاز محدد، سيستطيع أيضا الجهاز الذي تستخدمه بأن يذكرك بالمواعيد و أن يقوم بإجراء الإتصالات من أجلك.

+ حرية الوصول للمعلومة بسرعة أكبر

لا يتعلق إنترنت الأشياء دائما بالتحكم بالأشياء عن بعد و إحكام السيطرة عليها، أحيانا يوفر لنا هذا الأخير إمكانية الوصول للمعلومات حول العالم بشكل أسهل و أبسط. في منزلك الذكي مثلا، يمكنك في أي وقت أن تصرخ طالباً البحث عن معلومة، أخبار، دراسات او مستجدات في مجال معين، و التوصل بالإجابة في غضون ثوانِِ بسيطة.

مثال : إن كنت من بين الأشخاص المهتمين بالأخبار بشكل هوسي، يمكنك في أي وقت أن تأمر مساعدك الشخصي قائلا : ” أليكسا، ما آخر الأخبار حول العالم “، ثم تسرد لك كل المعلومات و الأخبار المتوفرة بينما تنتقل في أجراء المنزل او تحتسي قهوتك في الشرفة، لست مضطراً بعد الآن لحمل جريدة او حتى إستخدام هاتفك الذكي و عشرات التطبيقات من أجل البقاء على إطلاع بأخبار العالم.

+  أرخص و أسرع و أدق

يمكنك في أي وقت ان تقارن بين أي خدمة عادية و خدمة مطورة عبر تقنيات إنترنت الأشياء، و ستجد أنك أنفقت أقل، أنجزت أسرع، و حصلت على نتائج أدق من باقي الخدمات العادية، لأن ضمان الدقة و السرعة عاملين أساسين من مفهوم ” تسهيل الحياة ” الذي تعمل إنترنت الأشياء على توفيره في خدماتها، الى جانب رخاء خدمات دمج التقنيات العادية و تحويلها لإنترنت الأشياء.

مثال : بالعودة لمثال السكرتيرة في الفقرة الأولى، تخيل أن جهازاً بسيطا يمكنه أن يجدول مواعيدك و يقوم بالإجابة على إتصالاتك و يتحكم في منزلك و يسهر لأمانك، قد يكون هذا الجهاز مثلا جهاز Alexa مع بعض شرائح Arduino قد لا يتجاوز سعرها كاملة 200 دولار، و تستطيع هذه الأدوات بتناغم أن توفر لك أفضل الخدمات. بينما سكرتيرتك الآدمية، تحصل على أجرة 500 دولار في الشهر، تنسى غالبية مواعيدك، بالكاد تتذكر أن تجهز لك قهوة في الصباح في عملك، حتى أنها نسيت باب المكتب مفتوحا في إحدى المرات !

– – مشاكل الأمان لازالت حاضرة و بقوة

بالرغم من إيجابيات إنترنت الأشياء و مميزاتها التي تجعلك تتلهف لجعل كل شيء مترابط و سهل التحكم، إلا أن مشكلة الأمان موجودة بالفعل. فلن يتطلب الأمر من هاكر محترف مثلا سوى أن يرسل لك رابطا بسيطا، و إن قمت بالنقر عليه فمنزلك او مكتبك او أي مكان ممتلئ بتقنيات إنترنت الأشياء، و هنا سيتحول الحلم الجميل بإمتلاك منزل ذكي الى كابوس مُتحكم فيه من طرف شخص مجهول.

يوجد بعض الحلول المقترحة لتفادي هذا الأمر مثل فصل الشبكة التي تستخدم و الشبكة المتحكمة في تقنيات إنترنت الأشياء، لكن هذا يفضي الى صعوبة التحكم في الأجهزة بعد ذلك.

— تضمين إنترنت الأشياء بشكل كامل يكلف الكثير

صحيح أننا ذكرنا أن أجهزة و تقنيات إنترنت الأشياء توفر لك خدمات أرخص و أدق و أسرع، و هي أرخص فقط إن أردت تضمينها في جهاز محدد مثل : تجهيز لمبات منزلك، تجهيز أجهزة مثل أجهزة تحضير القهوة او الثلاجة او المايكرويف، تضمينها في أبواب منزلك و المنافذ و غيرها. لكن حين نتحدث عن تجهيز منزل ذكي بالكامل او مكتب ذكي بالكامل من أدق العناصر لأكبرها لهو أمر مكلف جدا. فعلى سبيل المثال في غرفة نومك فقط، تحتاج الى تجهيز كل من الإضاءة الذكية، النوافذ الذكية، السرير الذكي، الحمام الذكي ، المكيف، قفل الباب الذكي ، الكاميرا الذكية …، ثم ربط الكل بشبكة داخلية من أجل الحصول على غرفة نوم ذكية، بحساب حسابك ستجد أن الأمر مكلف جدا. و هذه من سلبيات إنترنت الأشياء بصفة عامة.

— السيطرة على مناصب عمل أكبر

بالنسبة لك كشخص يستخدم إنترنت الأشياء في حياته اليومية، فهي إيجابية لك، لكن بالنسبة لشخص لا يستخدمها فهي تشكل تهديدا مباشرة لمناصب الأعمال و فرص الشغل، بالعودة مجددا لمثال السكرتيرة، فأنت قمت بالتضحية بسكرتيرتك الخاصة و تعويضها بجهاز ذكي قادر على آداء نفس المهمة و هو أمر إيجابي بالنسبة لك، لكن ماذا عن السكرتيرة المسكينة ؟ من أين ستحصل الآن على قوت يومها ؟ أو أليس سلبيا أن يأتي جهاز بسيط رقمي و يأخذ منصبها بدون هوادة؟

التقنية بشكل عام ستقتنص فرص عمل كبيرة للعديد من الأشخاص، و هي واحدة من أكبر سلبياتها على الإطلاق.

يتم تعريف مفهوم إنترنت الأشياء أنه سيف ذو حدين، له إيجابياته و سلبياته، إقترحنا عليك في هذا المقال كل منهما من أجل إطلاعك بشكل أكثر عن خواص هذا الأخير، و توسيع معارفك حوله.

2 تعليقان

نشر تعليق