أجهزة ذكية للأطفال

مجموعة أجهزة ذكية للأطفال قد تود الحصول عليها

ان التقدم المهول للعالم التكنولوجي حاليا، يجعل من الصعب تجنيب الأطفال في ريعان الشباب التعامل مع التكنولوجيا. خصوصا التكنولوجيا المخصصة لذوي السنوات الكبيرة، كالهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والحواسيب، فهي غير جيدة للأطفال ذوي 10 سنوات او أقل. إن معضلة التكنولوجيات الحديثة تدفعنا لإدماج الأطفال في هذا العالم، لكن مع الحفاظ على هويتهم الطفولية أيضا. لذا تم ابتكار حزمة من الأدوات والأجهزة الجديدة المخصصة للأطفال، والتي تساعدهم على استخدام التكنولوجيا الملائمة لهم. في هذا الموضوع، لن نبخل عليك باستعراض مجموعة من الأجهزة الذكية للأطفال التي تستحق منك شرائها لطفلك في ريعان طفولته.

 

الساعة الذكية Tobi Robot Smartwatch

قد يغار منك الأطفال الصغار ان كنت تستخدم ساعة ذكية، وقد تدمع عيناه رغبة في واحدة أيضا على معصمه. فإن فعل، نقترح عليك الحصول على الساعة الذكية والروبوت الذكي المخصص للأطفال Tobi Robot Smartwatch. هو عبارة عن ساعة ذكية مع روبوت مخصص للأطفال في سن الرابعة وما فوق. يأتي بمجموعة من الخصائص التفاعلية أيضا، مثل الألعاب البسيطة والمسلية للطفل، وأيضا إصدار أصوات مسلية تساعد الطفل على النطق والكلام. كما تأتي واجهة الساعة الذكية بمجموعة من الوجوه التعبيرية تصل إلى 100 وجه تعبيري مختلف. يساعد هذا الروبوت الأطفال على التفاعل معه وإنشاء علاقة رقمية مفيدة مع التكنولوجيا في إطارات إيجابية كليا.

 

صندوق القصص الذكي Tonies Toniebox

الإستماع للقصص قد يكون حركة مغذية لعقل طفلك في سن صغيرة، و جهاز Tonies Toniebox قد يكون الخيار الأفضل لك لتحقيق ذلك. هو عبارة عن صندوق يضم مجموعة من الشخصيات أو الـ Figures المختلفة، التي يمكنك الإختيار فيما بينها أثناء استخدامك للصندوق. لكل شخصية أو Figure قصة ممتعة، وليست قصة دقائق فقط، بل قصص مختلفة وبالساعات أيضا. تربي هذه التقنية حس الإستماع لدى الأطفال والإستمتاع بقصة جيدة ذات مغزى مفيد منها. في السابق توجب عليك أخذ طفلك للروضة مثلا من أجل الإستماع إلى قصص مثل هذه، لكن هذا الصندوق الذكي يتكفل بالمهمة كاملة. للأسف لا يتيح قصصاً باللغة العربية حاليا.

 

السوار الذكي Miiya

للأطفال أيضا مجموعة من الأساور الذكية المخصصة لهم، أبرزها السوار الذكي Miiya الذي يعتبر من أبرز الأجهزة الذكية للأطفال. على عكس الأساور الذكية الخاصة بالأشخاص الراشدين، هذا السوار يضم مجموعة من التعاليم والحركات الفيزيائية التي تساعد طفلك على الحصول على الحركة طيلة اليوم. إذ يقول الخبراء والمختصين، أن الطفل بحاجة إلى 60 دقيقة من الحركة كل يوم من أجل نمو فعال وصحة جيدة. لكن بالكاد تستطيع مراقبة ذلك عند الأطفال الصغار بين سن 5 و 10 سنوات. لكن سوار Miiya يستطيع مراقبة أبرز الحركات التي يقوم بها الطفل، وتتبع نشاطاته اليومية، واستعراضها لأبويه من أجل معرفة النشاطات الفيزائية التي يقوم بها الطفل. فإن كنت تخشى على صحة طفلك، وتريد مراقبتها، نقترح عليك هذا السوار المحدود والذي يوفر خصائص للأطفال فقط.

 

جهاز Makeblock mTiny

جهاز Makeblock mTiny هو عبارة عن روبوت بسيط جدا تفاعلي من خلال قلم مغناطيسي يأتي مدمجا مع الجهاز. يتيح هذا الجهاز للطفل إلى استكشاف المزيد من الأشياء منذ نعومة أظافره، كما يتفاعل تلقائيا مع الطفل من خلال خصائص الذكاء الإصطناعي. بشكل عام يأتي جهاز Makeblock mTiny مع قلم مغناطيسي وعدة بطاقات (Cards)، على الطفل أن يتعلم الأشكال والألوان والتعبيرات من خلال تلك البطاقات، بتمرير القلم على تلك البطاقات يتفاعل الروبوت معها، فيوفر إجابات أو شروحات لها أيضا. كما أنه تفاعلي مع الطفل، فهو يوفر له كل المعلومات التي يحتاجها حول البطاقة، واستخداماتها، مما تساعده على تنمية ذكائه أكثر.

 

الروبوت الذكي AvatarMind iPAL

يرمز اسم iPal في إسم هذا الروبوت إلى الصاحب الذكي، وهو المغزى والهدف من روبوت AvatarMind iPAL. يأتي هذا الجهاز الذكي او الروبوت إن صح التعبير بكل الخصائص الممكنة وأكثر تطوراً وتقدماً من أجل تعويض الأصدقاء عند الأطفال الوحيدين. على الطفل في سن صغيرة أن يقوم بتكوين صداقات والتفاعل معها من أجل تربية اجتماعية صحيحة، لكن أحيانا قد لا يكون الحظ لجانب الطفل، أو قد يجد صعوبات في تحقيق هذه الغاية. لذا يأتي جهاز AvatarMind iPAL ليساعد الطفل على محاكاة الصداقات مع الآخرين ومحاولة تشجيعه على العالم الخارجي وخلق صداقات مع البقية. سعره مرتفع نسبيا إذ يصل إلى 2000$ لكنه يعتبر رفيق جيد للطفل ما بين 7 – 10 سنوات.

لا توجد تعليقات

نشر تعليق